السفير الإيراني يطلب ماكينة خياطة جدتي .. فصرت مليونيرا

مصنف تحت : بلا قيود بواسطة : نظم

أيقضني رنين جوالي المتواصل .. كانت الساعة الواحدة ليلا .. قطعت الاتصال وعدت لأكمل نومي، اتصل مرة أخرى، ومرة أخرى قمت بقطع الاتصال، واستمر الوضع على هذه الحالة يتصل وأقطع .. يزداد هو إصرارا وأزداد أنا عنادا ..

قررت أن أرد .. واستحضرت قاموسا من الكلمات والجمل المناسبة لمثل هذه المواقف ..

أتى صوت المتحدث من  الطرف الآخر، كان يتكلم بلغة عربية فصحى يشوبها لكنة فارسية ..

-    الأستاذ أبو فالح ؟؟
-    نعم، خير إن شاء الله !!
-    أنا متأسف على الاتصال في هذا الوقت، ولكن الأمر في غاية الأهمية.
-    !!!
-    معاك سفير إيران في السعودية .. وأريد مقابلتك على وجه السرعة، لموضوع سري وهام.
-    !!!
-    أستاذ أبو فالح أنت معي ؟؟
-    معك .. متى تبي ؟
-    في أقرب وقت، غدا صباحا، حدد أنت المكان وأفضل أن يكون في الساعة الثامنة، ويشرفني أن أدعوك لتناول طعام الفطور على حسابي.
-    على حسابك ؟؟ حتى ولو كان المطعم غاليا ؟؟
-    استغرب السؤال ورد : بالتأكيد.
-    إذن أريد مطعم كودو.
-    كودو ؟؟ (اعتقد سعادة السفير أن أقول في الفيصلية أو في المملكة أو في أحد فنادق الفايف ستار ولكنه لم يعرف أني من الطبقة الكادحة التي لا تذهب للمطاعم إلا مرة واحدة في العمر، فقد كانت زيارة مطعم كودو حلما يراودني منذ توظفت مراسلا في إحدى الدوائر الحكومية قبل .. قبل 15 سنة) لك ذلك كودو كودو.
-    شكرا شكرا .. رددت والفرحة تغمرني.
-    أرجوك أستاذ أبو فالح خذ هذا الموعد على محمل الجد، وستعرف أهميته غدا عندما نتقابل.

كل هذا وأنا أعتقد أن الأمر لا يعدو أن يكون مزحة أو مقلبا من أحد أصحابي (ثقيلي الطينة) ..
ولكن .. خابت ظنوني، وجاءني السفير الإيراني على الموعد تماما ..

-    أنت اليوم ضيفي أستاذ ياسر، ولن أسمح لك أن تدفع ريالا واحدا .. ماذا تريد أن أطلب لك ؟؟
-    (شعرت أني شخص مهم، اخترت بالطبع أعلى الطلبات سعرا فهذه فرصة لا تتكرر أبدا)
-    أستاذي الكريم: أريد أن أدخل إلى الموضوع مباشرة فأنا لا أحب اللف والدوران.
-    تفضل.
-    أريد أن أعقد معك صفقة، وسأحرص ألا أهضم حقك فيها أبدا، وكما تعرف نحن بني الفرس لا نخدع أحدا ولا نبخس الناس حقوقهم، لقد سمعت أن لك جدة في التسعين من عمرها تملك كنزا ثمينا لا يقدر بثمن، وحكومتنا ترغب بشرائه والاستفادة منـ….
-    ههههههه (لم أتمالك نفسي وضحك ضحكة دوى صداها في جنبات المطعم) كنز ؟؟ جدتي تملك كنز؟ جدتي التي تسكن في قرية نائية في بيت من “الشينكو” ولا يزورها أبناؤها إلا في المناسبات تملك كنزا تبحث عنه الحكومة الإيرانية.
-    (استوعب مضيفي الصدمة التي أصابتني) وأكمل حديثه بهدوء: الكنز هذا يا أبو فالح ليس كما تتخيله في قصص ألف ليلة وليلة، لالا الكنز هذا عبارة عن ماكينة خياطة.
-    هههههههههههههههههه (ضحكت ضحكة أطول من الأولى حتى كاد يغشى علي) وبالكاد استعدت أنفاسي.

حافظ سعادة السفير على هدوءه بتكلف لم يحاول إخفاءه، وكنت أشعر أنه يود قتلي حنقا.

-    يا أبو فالح الحياة فرص، وأظن أن هذه الفرصة لن تتكرر، والسبب في حرصنا على شرائها أن هذه المكينة ألمانية الصنع، وقد خبأ فيها هتلر زئبقا أحمر، وهذا الزئبق من المواد الأساسية التي تستخدم في صنع القنابل النووية، وإني أعرض عليك شراء ماكينة جدتك الموقرة بمليون ريال .. فكر بالأمر وأنا أنتظر ردك على أحر من الجمر، وأرجو أن تقبل هذه الهدية المتواضعة.

وأعطاني ظرفا محكم الإغلاق، ودعت سعادته والدهشة تغمرني، وأحلاما وردية تراودني، أخيرا سأمتلك بيتا وسيارة (حلم كل شاب سعودي).
خرجت من المطعم وأنا أقفز وأصرخ: (بعدي الفقر .. بعدي الفقر .. بعدي الفقر)

ركبت سيارتي بعد أن “نتعتها” وأنا أبصق عليها وأردد بعدي الفقر .. اتجهت مباشرة إلى القرية التي تسكن فيها جدتي (تبعد عن الرياض 430 كلم) ..
استغربت جدتي هذه الزيارة غير المنتظرة، حيث أني لم أزرها من خمسة سنوات، وبعد تبادل الطقوس المعتادة عن الحال والأحوال، دخلت في الموضوع، لتكتشف جدتي أن الزيارة لم تكن لله.

-    جدتي يا ست الكل، ممكن تعطينني ماكينة الخياطة التي تملكينها ؟
-    والله يا وليدي، هالمكينة عمرها أكبر منك، وهي غالية علي، اشتراها جدك من ألمانيا قبل 45 سنة.
-    (تأكدت الآن أن سعادة السفير لم يكذب .. بالفعل هي ألمانية الصنع) أفا يا جدتي يعني تغلى علي ؟؟
-    لا والله يا وليدي ما تغلى عليك، رح شفها في المستودع في صندوق خشبي قديم.

انطلقت مسرعا أفتش عن هذا الصندوق، وجدته أخيرا وكانت تعلوه طبقة غبار وخيوط عناكب، نقلته بعناية إلى شنطة السيارة، وكلي خوف وحذر أن يراني أحد وأن يكون الخبر انتشر، فينازعني عليها البشر.

ودعت جدتي، وهي مستغربة هذا الحرص الشديد على ماكينة لو عرضت في الحراج لما زاد سعرها عن 30 ريال.

اتصلت بالسفير، وأخبرته أن البضاعة جاهزة ..

ولم أكد أصل إلى بيتي في الرياض إلا وثلاث سيارات من نوع GMC تنتظرني عند شقتي في منفوحة، وأهل الحي ينظرون إليها بريبة وشك.

انتقلت المكاينة بحفظ الله ورعايته من شنطة سيارتي إلى أحد الجموس، لينزل السفير يصافحني ويسلمني شيكا بقيمة مليون ريال كتب عليه وذلك عن شراء ناقة مزيونة، حتى لا يظن أحد أن في الصفقة شبهة.

وقفت أودع السيارات الثلاث حتى غابت عن ناظري، ولم أصدق هذه القصة ولم أحكها لكم إلا وكشف الحساب الذي في يدي يبين أن في حسابي مليون واثنين وعشرين ألف ريال.
مليون من الشيك، والعشرين ألف كانت في الظرف الذي استلمته في كودو، وألفين هي تحويشة العمر قبل أن أكتشف كنز جدتي.

بدأت الاتصالات تتوالى علي من سحرة يريدون الزئبق طعاما لجنهم، ومن سفراء، ومن وجهاء ..
وأنا أقول لكل متصل سبقكم بها سعادة السفير.

ولكني اكشفت الآن أن عجوزا في حارتنا تملك واحدة شبيهة بالتي بعتها، وقد اشتريتها منها بـ50 ريال ..
فمن أراد شرائها فالسوم يبدأ من 50000 والبيع لأعلى سعر.

6 تعليقات

  1. عزام يقول :

    أحيي شعبنا على مثل هذا الوعي :D ..
    لكن القهر أنها فاتتنا ، خلاص يا أبو فالح العشا عليك كل أسبوع :) ..

    أحيي فيك أسلوبك ، شكرا لك ياسر .

    أبريل 18th, 2009 في 9:11 ص

  2. علي النعيم يقول :

    صراحة الموضوع غريب وعجيب

    بالبداية كنت اقول اننا شعب احمق يجري وراء الإشاعات .. لكن الي صاير ان المكائن تباع بأسعار خيالية

    أبريل 18th, 2009 في 3:07 م

  3. حمدان يقول :

    هههههههههههههههههههههه

    هذي المواضيع ولا بلاش ..
    ممتع للغاية والعشاء عليك الليلة

    أبريل 19th, 2009 في 6:18 ص

  4. أبو ريان يقول :

    رائعة … لا تكاد تستبين صحة القصة من عدمها من قوة الأسلوب :)

    بالله بهالمناسبة ترسل لي وجبة كودو اللي وردت في القصة مع كوفي موكا من جافا تايم بفيديكس .. محروم منهم هنيا وأنا خوك :’(

    وبالمقابل ترا عندنا مكاين سنقر مليانة هنا والناس يرمونها بالشوارع والبزارين يطلعون الزئبق منها ويلعبون فيه مصاقيل …. إن كان ودك أرسل لك مجموعة تتكسب بها ماعندي مانع
    D:

    أبريل 27th, 2009 في 3:15 م

  5. الغالي يقول :

    هههههههههههههههههه

    صراحه موضوعك روعه وجميل جدا

    الله يحفظك

    يوليو 31st, 2009 في 9:23 م

  6. ماروكو يقول :

    هههههههههه مبالغة, صدق بالله عندى واحدة لكن غالية شديد ومن هنا ولاحقاً اعمل حسابك صار عندك منافس قوى لانو حينا كلو ماكينات وطيبييييييييييييييييين.

    فبراير 3rd, 2010 في 4:44 ص

اترك تعليق